الرئيسية / أخبار عامة / مناضلات يساريات: إعفاء أطر الجماعة إنتقام سياسي وسعي لإشاعة الخوف

مناضلات يساريات: إعفاء أطر الجماعة إنتقام سياسي وسعي لإشاعة الخوف

 

في الصورة من اليمين: لطيفة البوحسيني، رحاب حنان، ونعيمة الكلاف
في الصورة من اليمين: لطيفة البوحسيني، نعيمة الكلاف، ورحاب حنان

لاتزال قضية إعفاء أطر جماعة العدل والإحسان من مراكز مسؤولياتهم داخل وزارات متعددة بدون أي سند قانوني كما تبين فيما بعد، تثير كثيرا من الانتقادات بين سياسيين وحقوقيون وأكاديميين وغيرهم من المثقفين، نظرا للبعد السياسي الذي حملته هذه الإعفاءات بحسب ما ذكرت الجماعة.

المحامية الياسرية نعيمة الكلاف قالت في تدوينة على صفحتها الفايسبوكية تعليقا على الحدث “إعفاء المنتمين لجماعة العدل والاحسان من مراكز المسؤولية ،انتقام سياسي وتضييق على حرية الانتماء والرأي”.

بينما اعتبرت البرلمانية الشابة عن الاتحاد الاشتراكي رحاب حنان أن “سياسة الانتقام من أعضاء في العدل والاحسان ” بسبب إنتمائهم وإعفائهم من المسؤولية بالوظيفة العمومية أو حرمانهم من التوظيف “ضرب للمواطنة التي هي الاصل في الانتماء للوطن والقانون فوق الجميع .. هذا النمودج في التعامل غير سليم عندما نتحدث عن حقوق الانسان .. علما أن جماعة العدل والاحسان ” وان اختلفنا معها في بعض ما قد تومن به ” تنبد العنف .. قامت بمراجعات .. تدعو للحوار .. موقفها من سلمية الحراك الاجتماعي كان واضحا وعشناه… وموقفها من قضية الوطنية المركزية واضح ووطني ..”، وتابعت رحاب تدوينتها الفايسبوكية ” على الأقل العدل والاحسان واضحة في اختيارتها وعلنية عملها ويمكن مناقشتها بناء على اللاءات الثلاث التي تومن بها ” لا للسرية، لا للعنف، لا للارتباط بالخارج) اتخذتها شعارا مركزيا بها تضبط مواقفها وطريقة اشتغالها…”.

كما علقت على هذه الاعفاءات الناشطة اليسارية لطيفة البوحسيني في تدوينة على صفحتها الفايسبوكية جاء فيها “لا للصمت على الانتهاكات والخروقات، لا للصمت على المنكر، لو أن الأمر تعلق بشخص واحد مسه قرار الإقالة من منصب المسؤولية، لافترضنا أن المسألة ربما تتعلق بالإخلال بالمسؤولية من طرف هذا الشخص، أما وأن الإقالة تمس أكثر من شخص قاسمهم المشترك هو انتماؤهم لجماعة العدل والإحسان، فلعمري هو أمر لا يصدق…”.

وتابعت البوحسيني تدوينتها قائلة “إذا تبتث صحة هذه الأخبار حول الإقالة الجماعية لموظفي الدولة من بين المغاربة الذين اختاروا الانتماء لجماعة العدل والإحسان، فلنقرأ السلام على الحد الأدنى من المكتسبات التي تم انتزاعها طيلة سنوات طويلة وكانت كلفتها مرتفعة جدا…لا شيء يبرر بل من غير المعقول تقبل مثل هذا السلوك المنطوي على عقلية الانتقام وحرمان هؤلاء المغاربة من تساوي الفرص …إنه أسلوب يسعى إلى إشاعة الخوف ….الذي كنا نعتقد أنه طوي ضمن المجهود الذي بذل من أجل طي صفحة ماضي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان…”.

ثم ختمت بالقول “يبدو أنها كانت فقط استراحة في انتظار أن تعود حليمة إلى عادتها القديمة”.

عن نون

شاهد أيضاً

إهداء شقة للفنانة زهيرة صديق في ليلة نجوم الشاشة

اختتمت أمس الخميس 16 نونبر فعاليات الدورة الرابعة لحفل “ليلة نجوم الشاشة” بإهداء شقة للفنانة زهيرة …

2 تعليقان

  1. dou3ate al fitna taytdamnou binathoum dida annidam al maghrebi

  2. hadi 9ararrate khassha tekoun 3la jami3 al 9ita3ate bach nas dial ljama3a maylawtouch al machhad wa annidam dial lmgharba

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *