الرئيسية / أخبار عامة / مهنيون يجمعون على أن حرية الصحافة رهين ببناء دولة ديموقراطية

مهنيون يجمعون على أن حرية الصحافة رهين ببناء دولة ديموقراطية

أجمع محاضرون في مائدة حوارية نظمتها صحيفة أنباء 24 الالكترونية بكلية الآداب بنمسيك عشية يوم أمس الأربعاء،  بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، على أن حرية الممارسة الصحفية رهينة ببناء دولة ديموقراطية .

ووقف مؤطرو هذه المائدة التي ناقشت قانون الصحافة والنشر و واقع الممارسة المهنية بالمغرب، عند بعض الاختلالات التي شابت القانون الجديد، والتي جعلت من الصحافة يعمل في حقل من الألغام، والتي قد تسرع بوضع حد لحياته المهنية، كما ذكر حسن هروش المحامي بهيئة الدارالبيضاء الذي عبر عن ذلك من خلال لفته الانتباه للمادة 87 التي اعتبرها بمثابة اعدام مهني.

وأوضح محمد حفيظ الصحافي والأستاذ الجامعي، ان الدولة تخاف الصحافة، مشيرا إلى كونها حق من حقوق الانسان، ونبه في مداخلته إلى الكثير من الأخطاء التي تضمنها القانون، قبل أن يختم بالتأكيد على أن الحل يكمن في استكمال الديموقراطية.

من جانبه تحدث عبدالكبير اخشيشن في هذه المائدة التي حضرتها صحيفة نون الالكترونية، عن دور النقابة في حماية الدفاع عن الصحافي وعن الممارسة المهنية، واقفا عند الكثير من التجاوزات التي تصدر من صحافيين تسيء إلى المهنة، وبخصوص القانون الجديد قال المتحدث أنه في صالح أن نناضل من أجل قانون آت.

كما أكد الأستاذ الجامعي سعيد الخمري أن الواقع المهني يثبت وجود خلل، مؤكدا أن هذا القانون هو في صالح ميزان القوى السائد.

ووقف أحمد طانيش المسؤول الإعلامي بكلية بنمسيك، عند ظهير 58 الذي اغتال الكثير من التجارب المهنية الناجحة بحسب قوله، فيما ربط سليمان الريسوني بالواقع الصحفي بالانتكاسة التي شهدها المغرب على مختلف القطاعات فيما يخص تطبيق مضمون دستور 2011.

عن نون

شاهد أيضاً

“منادجر” سعد لمجرد بفرنسا تتضامن مع ضحيته

مشاركة على: WhatsApp

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *