الرئيسية / أخبار عامة / مريم برهون موهبة شابة ترسم مسارا فنيا مختلفا بالخيط والإبرة

مريم برهون موهبة شابة ترسم مسارا فنيا مختلفا بالخيط والإبرة

بلمسات مميزة اعتمدت فيها على رشاقة أناملها، تسير الشابة مريم برهون لصناعة إسمها في ساحة الإبداع، عبر تصميمات فنية نسيجية متقنة .

ولجت طالبة الحقوق بجامعة سيدي محمد بن عبدالله بتازة عالم الإبداع منذ نعومة أظافرها عندما استهوتها متعة الألوان وقادتها إلى الورقة لتخط فيها ماجادت به يديها، فكان هذه بدايتها التي نمت مع مرور الوقت، فانتقلت إلى عالم ابداعي جديد وهو الماكياج الفني السينمائي الذي وجدت فيه متعة مختلفة، فتفننت في رسم الصور على الوجوه الإنسانية، قبل إن تجد ضالتها في الطرزالعصري، عبر الإبرة والخيط، لتحيك بهما رسومات متنوعة ومزركشة تمتع النظر.

تقول مريم برهون في حديثها لجريدة نون الالكترونية  “كنت أعشق الفن منذ صغري، وازداد شغفي به في السنة الثالثة من التعليم الإعدادي، حيث كنت أدرس مادة فنية مرتين بأسبوع وكانت من أفضل الحصص عندي، وفي آخر السنة اختارني الأستاذ للمشاركة في مسابقة جهوية للرسم، وشاركت بلوحة عن مدينة شفشاون ونلت الجائزة الأولى، فكانت حافزي الذي دفعني للمضي قدما في طريق الفن”.

ولأنها فتاة تعشق الإبداع تعرفت برهوم على الماكياج الفني السينمائي فوجدت بداخلها متعة فنية للإبداع في هذا المجال، فطرق بابه وتفنن في صناعة بعض النماذج من باب الهواية وشاركت ذلك أصدقاءها على موقع الفايسبوك، فانهالت عليها الإعجابات والتشجيعات على عملها الفني.

العصامية الفنية لدى مريم لم تتوقف هنا، بل امتدت إلى عالم النسيج، ليستقر مخيالها الإبداعي عند الخيط والإبرة حيث وجدت ضالتها، فانطلقت في مجال الطرز الذي يعد أحد أهم أسس الصناعة التقليدية بالمغرب.

تقول برهون “تعرفت على الطرز عبر الملابس والأفرشة وغيرها واعجبت به، فقررت أن أبدع فيه لكن بطريقة عصرية جديدة، وأصنع أشكالا مختلفة تصلح أن تتبث على لوحات حائطية أو على الحقائب وما إلى ذلك..”.

 تحرص مريم أن تكون لإبداعاتها رسالة موجهة إلى العموم، وذلك لتستطيع أن تجمع بين المتعة الفنية الذاتية ومتعة أن تكون لأعمالها غاية تفيد الناس.

عن نون

شاهد أيضاً

تمثال لسميرة سعيد بمناسبة عيد ميلادها

نشرت الفنانة المغربية سميرة سعيد عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام” صورا لتمثالها الذي نحته …

تعليق واحد

  1. Allah ysahal 3lik w 3la jami3 lmoslimin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *