الرئيسية / أخبار عامة / قيادية في العدالة والتنمية: على وزراء الحزب وبنكيران تحمل مسؤوليتهم التاريخية أمام مايجري في الريف

قيادية في العدالة والتنمية: على وزراء الحزب وبنكيران تحمل مسؤوليتهم التاريخية أمام مايجري في الريف

أكدت سعاد الشيخي القيادية في العدالة والتنمية أن حزبها القائد للحكومة “يتحمل جزء كبير من المسؤولية أمام ما يحدث في الريف، وما يتعرض له البلد بأكمله من استهداف ممنهج، يقوده الأعداء الحقيقيين للوطن، بهدف إغلاق قوس كل الاصلاحات التي حققها المغرب على مستوى بناء دولة ديموقراطية يسودها الحق والقانون، وتعزيز دور المؤسسات وفصل السلط”.

وشددت الشيخي في تدوينة على الفايسبوك أن “العدالة والتنمية، مطالب اليوم أكثر من أي وقت مضى بأن يتحمل مسؤولية تاريخية، حرصا على استقرار البلد، وأن يكون في مستوى تطلعات الشعب المغربي، الذي أبان عن ذكائه ويقظته وتمسكه بثوابت المملكة المغربية، وتشبثه بوحدة الوطن”.
وتابعت البرلمانية السابقة “أعضاء الامانة العامة بصفة عامة، وأخص بالدرجة الأولى الوزراء مصطفى الرميد وسعد الدين العثماني ومحمد يتيم، مطالبون إلى جانب الأمين العام عبد الاله بنكيران، أن يتحملوا كامل المسؤولية في اتخاذ القرار اللازم، ليس حفاظا على شعبية الحزب أو الرصيد الذي حققه طيلة عقود من النضال والعمل، وإنما حفاظا على استقرار البلد، وقطع الطريق أمام كل المتلاعبين والمقامرين بمصير المواطنين والوطن، لتحقيق مآرب هدامة، أو الحفاظ على امتيازات اقتصادية شخصية غير مواطنة”.
و تابعت ابنة الحسيمة “البلد في اللحظات العصيبة، بحاجة إلى أحزاب مستقلة وقوية، قادرة على التأثير في صنع القرار، وبحاجة إلى أن تقوم كل مؤسسة بدورها في إطار الصلاحيات التي يخولها الدستور والقوانين، ومن أجل تحقيق ذلك لا بد من توفر الارادة الحرة، بعيدا عن كل المؤثرات والمشوشات الغير منطقية، والتي تكاد تعصف بالأخضر واليابس، وتجرنا نحو المجهول”.

عن نون

شاهد أيضاً

“منادجر” سعد لمجرد بفرنسا تتضامن مع ضحيته

مشاركة على: WhatsApp

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *