الرئيسية / أخبار نون / سناء بهاج لنون:لا أؤدي مشاهد خادشة للحياء وجمالي له دور في نجاحي

سناء بهاج لنون:لا أؤدي مشاهد خادشة للحياء وجمالي له دور في نجاحي

 

نون – حوار فني

سناء بهاج ممثلة شابة من الجيل الجديد، أثبتت موهبتها في التمثيل منذ أن وطأت قدماها أرضية هذا الميدان، لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن النجم الصاعدة تملك مواهب فنية متعددة، فهي تجيد الغناء والعزف على عدة آلات موسيقية أيضا.

في هذا الحوار الفني الذي تجريه نون مع سناء بهاج  نكتشف جزءا من  المسار الفني للفنانة الشابة.

سناء يهاج في مشهد من فيلم مسافة ميل
سناء يهاج في مشهد من فيلم مسافة ميل

 

هل ولجت ميدان التمثيل عن سبق إصرار أم قادتك الصدفة؟

ولجته عن سبق إصرار وترصد (تضحك)، فمنذ طفولتي وأنا مولعة بالفن، حيث كنت أحب الغناء، وهذا ما دفعني لولوج معهد خاص بالموسيقى، وداخله أتقنت العزف على عدة آلات موسيقية، كما تعلمت أبجديات الغناء وطورت مستوى الأداء في صوتي.

بين الغناء والتمثيل أين تجدين نفسك تميلين أكثر؟

في الحقيقة لا أميل لأحدهما أكثر من الآخر، فكلاهما يأخذان نفس النصيب من الاهتمام، فنصفي مغنية والنصف الآخر ممثلة، فبقدر ما أعشق الفن أعشق الغناء، وبهذه المناسبة سأصدر قريبا أغنية ” single”.

هل تعتبرين صوتك قادر على خلق المفاجأ بين المغنيين الشباب في سوق الغناء المغربي؟

ولما لا، فأنا أمتلك طاقة  صوتية قادرة على خلق المفاجأة بين المغنيين الشباب حاليا، وهذا ليس غرورا بقدر ما هو ثقة في النفس ومعرفة جيدة بإمكانياتي الفنية.

كيف تقيمين مسيرتك الفنية لحد الآن؟

صراحة رغم قصر هذه المسيرة، لأن المشوار لايزال في بدايته ، فأنا أراها مسيرة إيجابية، بحيث لعبت أدوارا مهمة صنعت اسمي في الساحة منذ أول دور لي في سلسلة العقبة ليك مرورا بمسلسل زينة الحياة وصولا إلى فيلم مسافة ميل.

على ذكر فيلم مسافة ميل، هناك من قال بأن دورك فيه كان يحتوي مشاهد خادشة للحياء؟

لا بل على العكس أديت دورا محترما ولا يخدش بالحياء، والفيلم يمكن أن تشاهده الأسرة مجتمعة، وقد التقيت مع بعض الأسر خلال احدى المهرجانات التي شارك فيها الفيلم، وحيوني على الدور الذي أديته، ولم يشتكوا من أي مشهد خادش للحياء، وبالمناسبة أن أحرص على أن أؤدي أدوارا محترمة و أضع لنفسي خطوطا حمراء لا اتعداها.

ماهي هذه الخطوط الحمراء؟

مثلا الأدوار الجرئية، كالمشاهد الخادشة للحياء..

 هل ترين أن السينما المغربية تحتوي أسماء يمكن تصنيفها ضمن جميلات الشاشة، كما هو الحال في السينما الأجنبية؟

نعم بالتأكيد، لدينا ممثلات جميلات يستحقن هذا اللقب، ومن ضمنهن على سبيل المثال الممثلة التي أحبها فاطمة الزهراء بناصر، فهي مميزة شكلا وأداء.

ماذا عنك، هل تصنفين نفسك ضمن هذه الخانة؟sanaa bahaj

(تخجل وتضحك) نعم

هل ترين أن جمالك سيساهم في اختيارك لأداء الأدوار؟

بالطبع، فالجمال يساهم في نجاح الممثلة، ويعزز الفرصة أمامها للمشاركة في الأعمال السينمائية أو التلفزيونية، وأنا أرى أنني أحظى بنصيبي من ذلك، وسيساهم شكلي في نجاحي في مساري.

في الأخير كيف ترين مستقبل الفني في المغرب؟

أنا متفائلة وأسير حاليا بخطى ثابتة، ولدي مجموعة من الأعمال شاركت فيها وأخرى سأشارك فيها، وعلى العموم أتمنى أن تكون مسيرة موفقة.

عن نون

شاهد أيضاً

“منادجر” سعد لمجرد بفرنسا تتضامن مع ضحيته

مشاركة على: WhatsApp

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *