الرئيسية / أخبار عامة / الناشطة الريفية “سيليا” تعاني أزمة نفسية حادة بالسجن ومحامية تدعو لإطلاق سراحها فورا

الناشطة الريفية “سيليا” تعاني أزمة نفسية حادة بالسجن ومحامية تدعو لإطلاق سراحها فورا

 

تمر الناشطة الريفية سليمة الزياني المعروفة باسم سيليا، بأزمة نفسية حادة نتيجة الحبس الانفرادي وخوفها من الظلام وعدم قدرتها على التأقلم مع هذه التجربة الصعبة، حيث أصيبت بانهيار عصبي يوم الأحد الماضي نقلت على اثره للعناية الطبية.

وقد قالت المحامية نعيمة الكلاف، وهي عضو هيئة دفاع معتقلي الريف بالدارالبيضاء، بأن سيليا “نقلت، منذ اعتقالها، إلى المستشفى من مقر الفرقة الوطنية وخضعت للعلاج لأكثر من مرة بالسجن نتيجة انهيار عصبي”، مؤكدة أن هذا الانهيار جاء نتيجة “خوفها من بقائها في زنزانة منفردة ومن الظلام”.

ودعت الكلاف في تدوينة لها على الفايسبوك إلى أطلاق سراح المعتقلة الشابة قائلة “ما تعاني منه سيليا اكتئاب نفسي يستدعي إطلاق سراحها فورا”.

وكانت سيلياقد وجهت نداء من السجن قالت فيه “لم نقم سوى بالمطالبة بحقوقنا العادلة والمشروعة.. نحن نخاف على وطننا أكثر من غيرنا.. أفكر بالريف، أحس بالحنين، كما كنت أقول دائما وأنا في قلب الاحتجاجات: الريف في دمي”.

عن نون

شاهد أيضاً

“منادجر” سعد لمجرد بفرنسا تتضامن مع ضحيته

مشاركة على: WhatsApp

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *