الرئيسية / أخبار عامة / المغربية في 2017.. الموت من أجل لقمة عيش

المغربية في 2017.. الموت من أجل لقمة عيش

ضحايا معبر سبة ومعاونات الصويرة

كان الموت من أجل العيش هو العنوان الأبرز لحال المراة المغربية لسنة 2017، مشاهد أليمة شهدتها السنة لنساء توفين في سبيل الحصول على لقمة حلال يعلن بها أسرهن.

ففي مارس من هذه السنة توفيت شابة في العشرينيات من العمر، بسبب التدافع، المعبر الحدودي باب سبت الذي يشهد ازدحاما شديدا وتدافعا بين الممتهنات هذه التجارة، وذلك بسبب الضغط الذي يمارس عليهن من طرف سلطات المعبر.

وفي صباح يوم الاثنين 24 أبريل توفيت سيدة مغربية تجاوزت الأربعين من العمر، عند المعبر ذاته، على اثر تدافع وازدحام بين ممتهنات التهريب المعيشي.

وتشتهر هؤلاء النسوة بالبراكديات، والحمالات، حيث تظهر كثير من صورهن، حالة المعاناة التي يعشنها، أثناء عودتهن بالسلع المحملة على ظهورهن، في سبيل نيل لقمة عيش حلال، يعلن بها أنفسهم وأسرهن.

وفي سياق الموت من أجل العيش الكريم، اهتزت البلاد على وقع فاجعة غير مسبوقة حيث توفيت صباح يوم الأحد 19 نونبر، 15 امرأة، اثر حادث تدافع خلال توزيع مساعدات غذائية بجماعة سيدي بوالعلام، التابعة لإقليم الصويرة أصيبت خمس أخريات بجروح خطيرة.

وتسائل هذه الأحداث المأساوية حال المرأة المغربية التي صارت معاناتها من أجل العيش بكرامة في هذه البلاد مضاعفة على واجهات متنوعة.

عن نون

شاهد أيضاً

تمثال لسميرة سعيد بمناسبة عيد ميلادها

نشرت الفنانة المغربية سميرة سعيد عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام” صورا لتمثالها الذي نحته …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *