الرئيسية / أخبار نون / أمان جرعود تقدم شروط التغيير السياسي “المنشود” في المغرب

أمان جرعود تقدم شروط التغيير السياسي “المنشود” في المغرب

قالت القيادية في جماعة العدل والإحسان أمان جرعود أن “التحول السياسي ليس لحظة فارقة في الزمن، بل هو صيرورة ومسار يفرض احترام المراحل والحذر من حرقها”، وبأن “الوعي بخصوصيتها والتحولات الجارية فيها، واستحضار أن الواقع الذي تجري فيه هذه التحولات هو واقع متحرك وليس واقعا ساكنا”.

ولفتت عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة خلال مداخلتها في ندوة “التحول السياسي بين محاولات الإجهاض وفرص التجاوز” التي نظمتها جماعة العدل والإحسان بمناسبة الذكرى الخامسة لوفاة مؤسسها عبد السلام ياسين اليوم السبت 16 دجنبر، إلى أن مداخل التغيير تقوم على ثلاث رهانات وهي: النظام القائم لقيادة وتحقيق التغيير المنشود، والنخب السياسية والفاعلين المجتمعيين، ثم حلف يتكتل من أجل بلورة حل جماعي ينتصر للإرادة الشعبية.

وتحدثت جرعود عن خصائص هذا التغيير، والذي يقوم على “قاعدة سياسية، عابر للانتماءات الإيديولوجية والهوياتية وأهداف دقيقة وبرامج واضحة، ووعي بثلاث أمور تتمثل في حجم الموروث، وحجم المطلوب، وحجم الممكن” تجنبا للسقوط فؤ “لحظة من لحظات الانتشاء في المغامرة”.

ومن أجل بلوغ الهدف المنشود دعت المتحدثة إلى ما أسمتها أوراش التحول السياسي، والقائمة بحسبها على بناء الوعي المجتمعي، والتحالف عبر الحوار الحوار، ثم الممناعة، ثم خلصت القيادية الإسلامية إلى أن عملية الانتقال الديمقراطي عملية جد معقدة، ومخاضاتها غير قابلة للاستنساخ، مبرزا أن الاستبداد قد يطول لكنه لا يدوم، ويحتاج لتغييره شرطي الوعي والصبر.

عن نون

شاهد أيضاً

تمثال لسميرة سعيد بمناسبة عيد ميلادها

نشرت الفنانة المغربية سميرة سعيد عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام” صورا لتمثالها الذي نحته …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *